المرصد السوري لحقوق الانسان

تزامنا مع حملة تمشيط جديدة في بادية الميادين.. فقدان مجموعة مشتركة من الميليشيات العسكرية الموالية لقوات النظام والروس

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن مجموعة  مشتركة من عناصر موالية لقوات النظام والروس فقدوا في بادية الميادين بريف دير الزور الشرقي.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن عناصر ميليشيا “لواء القدس الفلسطيني” وقوات “الدفاع الوطني”، كانوا قد توجهوا إلى منطقة جويف في بادية الميادين، اليوم، من أجل تمشيطها من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، قبل فقدان الاتصال مع عناصر المجموعة.
وفي سياق ذلك، أرسلت الميليشيات عشرات الآليات العسكرية مدعومة بالعتاد والعناصر للبحث عن المجموعة المفقودة. 
ورصد المرصد السوري، أمس، عملية تمشيط جديدة ضمن بادية دير الزور، شنها عناصر من ميليشيا “لواء القدس الفلسطيني” الموالية للنظام السوري والتي تعمل بإمرة القوات الروسية، برفقة المسلحين الموالين لقوات النظام، انطلاقا من بادية الشولا غربي دير الزور وصولا إلى بادية البوكمال شرقها، بحثا عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” المنتشر بكثافة هناك، حالها كحال عموم البادية السورية التي ينشط فيها عناصر التنظيم. 
وتأتي عمليات التمشيط في ظل تصاعد القصف الجوي الروسي على البادية السورية، مستهدفا مواقع التنظيم ولا سيما بعد مقتل الجنرال الروسي قبل أيام، حيث كان ضابط بالقوات الروسية قد قتل وأصيب 3 آخرين بجراح في الـ 18 من الشهر الجاري، بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون، استهدفت رتل روسي على طريق فرعي بالقرب من مدينة دير الزور.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول