تزامنا مع سقوط قذائف على ريف اللاذقية.. قاعدة “حميميم” الروسية تتصدى لأهداف مجهولة

20

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في الساعات الأولى من صباح اليوم، دوي انفجارات في ريف مدينة جبلة، نتيجة تصدي قاعدة حميميم الروسية، لأهداف مجهولة، لم يعرف ما إذا كانت لطائرات مسيرة أو قذائف أطلقتها الفصائل، بعد منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء. وقالت مصادر لـ”المرصد السوري” إن عدة قذائف صاروخية سقطت في محيط القاعدة الروسية حميميم، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن. ويذكر أن القاعدة الروسية كانت هدفاً لطائرات مسيرة قبل أسبوع.

ورصد “المرصد السوري”، في 23 ديسمبر/كانون الأول من العام المنصرم، دوي انفجارات في محيط مدينة جبلة بريف اللاذقية، حيث أكدت مصادر أن تلك الانفجارات ناجمة عن تصدي الدفاعات الجوية في القاعدة الروسية “حميميم” لأجسام غريبة يعتقد أنها “طائرات مسيرة” في سماء المنطقة. وأشار “المرصد السوري” إلى أن الدفاعات الجوية التابعة للنظام أسقطت طائرة مسيرة في سماء مدينة جبلة، دون ورود أنباء عن خسائر بشرية.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 21 ديسمبر/كانون الأول، استهداف جوي مجهول المصدر، استهدف محطة الريان للغاز ومصفاة حمص ومعمل غاز المنطقة الوسطى، بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، حيث جرى الاستهداف عبر طائرات مسيرة، ما أدى لاندلاع النيران في المناطق آنفة الذكر بعد انفجار بعض الأنابيب وأفران تحسين المواد البترولية.