المرصد السوري لحقوق الانسان

تزامنا مع ضربات جوية روسية.. معارك ضارية تشهدها البادية السورية بين تنظيم “الدولة الإسلامية” وقوات النظام

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، استمرار المواجهات بين عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة، وقوات النظام برفقة مسلحين موالين لها من جهة أُخرى، في البادية السورية، حيثُ تدور معارك عنيفة في بادية السخنة بريف حمص الشرقي وصولاً للشولا، وشمالها وصولاً لريف الرقة، حيث تتركز المعارك حاليا في “وادي الضبيات” ومحيط حقل “الهيل” النفطي بريف حمص الشرقي، كما رصد المرصد السوري ضربات جوية تنفذها مقاتلات الروس على مواقع انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية.

ونشر المرصد السوري يوم أمس، تواصل قوات النظام والميليشيات الموالية لها ولروسيا، عمليات تمشيط موسعة للبادية السورية ضمن الريف الحمصي ومثلث حلب – حماة – الرقة، بحثاً عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” المنتشرة بكثافة كبيرة في المنطقة، في محاولة للحد من عمليات التنظيم المتصاعدة، وتأتي عمليات التمشيط بدعم وإسناد روسي كبير عبر ضربات جوية مكثف بشكل يومي من قبل الطائرات الحربية الروسية.

وكان المرصد السوري أشار يوم الرابع من أيلول الجاري، إلى أن أجواء البادية السورية، تشهد طلعات جوية متواصلة للطائرات الروسية، وسط غارات مكثفة تنفذها بشكل يومي، مستهدفة مناطق انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية” هناك، في محاولة للحد من نشاطه المكثف والمتصاعد، حيث يعمد التنظيم إلى استهداف مواقع قوات النظام والميليشيات الموالية لها في أماكن متفرقة من البادية السورية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول