المرصد السوري لحقوق الانسان

تزامنا مع غياب سلاح الجو نحو 35 ساعة متواصلة ..الفصائل وقوات النظام تتبادلان القصف البري في ريف إدلب

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان هدوءًا حذراً يسود عموم منطقة “بوتين – أردوغان”، حيث تغيب الطائرات الروسية وطائرات النظام عن أجواء المنطقة منذ 35 ساعة متواصلة، نظراً للأوضاع الجوية السيئة التي تشهدها محافظة إدلب والأرياف المحيطة بها، وتشهد منطقة الكتيبة المهجورة اشتباكات متقطعة بين قوات النظام من جهة والفصائل الجهادية من جهة أخرى، تترافق مع قصف مدفعي على مواقع السيطرة.على صعيد متصل قصفت الفصائل بالمدفعية الثقيلة مواقع لقوات النظام في محور مدايا بريف إدلب، فيما قصفت قوات النظام كل من حيش والتح وتحتايا وبابولين بريف إدلب الجنوبي.  وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد صباح اليوم، هدوءًا حذراً تشهده عموم منطقة “بوتين – أردوغان” منذ ما بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة وحتى اللحظة، فيما يتخلل الهدوء الحذر قذائف صاروخي تطلقها قوات النظام بين الحين والآخر على محاور التماس بأرياف إدلب الشرقية والجنوبية والجنوبية الشرقية. يذكر أن “المرصد السوري” وثق مقتل 35 من قوات النظام والفصائل والجهاديين خلال 48 ساعة الفائته.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول