تزامنا مع قصف القوات التركية لقرى ريف حلب الشرقي.. طائرتان حربيتان تحلقان في أجواء المناطق المحاذية لسيطرة القوات التركية

 محافظة حلب: حلقت طائرتان حربيتان روسيتان في أجواء مناطق ريفي حلب والرقة المحاذية لمنطقتي “درع الفرات” و”نبع السلام”، في حين قصفت أجواء تل أبيض شمالي الرقة بصاروخ جو-جو، دون تسجيل خسائر.
وجاء تحليق الطيران الروسي، تزامنا مع قصف القوات التركية والفصائل الموالية لها بالمدفعية الثقيلة، قرى الجات والبوغاز والكاوكلي وكورهيوك ومزارع الفوارس وجبل حمرا في ريف مدينة منبج، ما أدى إلى إصابة سائق تركس يعمل على محاور ريف منبج.
وكان المرصد السوري قد رصد، قبل قليل، قصفا نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها بقذائف المدفعية، على قرية الجات شمال شرقي مدينة منبج بريف حلب الشرقي، تزامنا مع قصف متبادل بين الفصائل الموالية لتركيا من جهة، والقوات المنضوية تحت قيادة “قسد” من جهة أخرى، على أطراف مدينة الباب بالريف الشرقي لحلب، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية.
وكان المرصد السوري قد رصد، بعد منتصف ليلة الأحد – الاثنين اشتباكات بين فصائل “الجيش الوطني” من جهة، والقوات العسكرية المنضوية تحت قيادة “قسد” العاملة في المنطقة من جهة أخرى، على جبهتي قرية الكاوكلي والساجور غربي منبج، تخللها قصف صاروخي ومدفعي متبادل، طال قرى وبلدات عريمة، وقرط، ويران والكاوكلي  ومزارع الفوارس، والبوغاز بنحو 50 قذيفة صاروخية ومدفعية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد