تزامنا مع قصف بري مكثف.. مسيرات انتحارية تهاجم ريف حلب الغربي وتقتل وتصيب 5 عناصر من “الهيئة”

318

قتل عنصران من هيئة تحرير الشام وأصيب 3 آخرون، بهجمات 7 مسيرات انتحارية، أطلقتها قوات النظام على مواقع عسكرية في قرية الوساطة ومحيطها بريف حلب الغربي، تزامنا مع قصف مدفعي وصاروخي نفذته قوات النظام على قرى القصر وكفر عمة والوساطة والطرف الشرقي للاتارب والأبزمو بريف حلب الغربي.

وبذلك، يرتفع إلى 198 تعداد العسكريين والمدنيين الذين قتلوا باستهدافات برية ضمن منطقة “بوتين- أردوغان” منذ مطلع العام 2024، وذلك خلال 173 عملية تنوعت ما بين هجمات وعمليات قنص واشتباكات واستهدافات ومسيرات انتحارية، كما أصيب بالعمليات آنفة الذكر أكثر من 82 من العسكريين، و90 من المدنيين بينهم 14 أطفال بجراح متفاوتة، والقتلى والشهداء هم:

– 18 من المدنيين بينهم 7 أطفال وسيدتان

– 119 من قوات النظام بينهم 11 ضباط

– 53 من “هيئة تحرير الشام”

– 5 من أنصار الإسلام

– واحد من جيش النصر.

– واحد من جيش الأحرار

– جهادي أجنبي.