تزامنا مع قصف قوات النظام لمنطقة “بوتين-أردوغان”.. “الفتح المبين” تستهدف تجمعاتها في ريف حلب

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قصفا عنيفا بالمدفعية الثقيلة نفذته قوات النظام على منطقة “بوتين-أردوغان”، حيث سقطت قذائف على محيط قرية الهباطة بريف حلب الغربي ومناطق في ريف إدلب، تزامنا مع ذلك، قصفت غرفة عمليات “الفتح المبين” بقذائف الهاون تجمعات ومواقع قوات النظام على محور بلدة بسرطون بريف حلب الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، قبل ساعات قليلة، قصفا عنيفا بالمدفعية الثقيلة نفذته قوات النظام على مواقع ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”، حيث سقطت قذائف على قرى النيرب وآفس وسفوهن والفطيرة وفليفل ومجدليا وجبل الأربعين بريف إدلب.
كما قصفت محور كبانة بجبل الأكراد شمال اللاذقية، والعنكاوي بسهل الغاب.
على صعيد متصل، قصفت غرفة عمليات “الفتح المبين” بالمدفعية الثقيلة مواقع وتجمعات قوات النظام في قريتي الملاجة والدار الكبيرة جنوبي إدلب، فيما ردت قوات النظام بقصف مماثل على مواقع الفصائل.