تزامنا مع قصف مدفعي وصاروخي مكثف.. اشتباكات بين قوات النظام و”الجيش الوطني” الموالي لتركيا على محاور تادف بريف حلب

محافظة حلب: دارت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة الثقيلة وقذائف الهاون، مساء اليوم، بين قوات النظام من جهة وفصائل “الجيش الوطني” الموالي لتركيا من جهة أخرى، على محور مدينة تادف بريف الباب شرقي حلب، وسط تبادل للقصف المدفعي والصاروخي بين الطرفين، دون معلومات عن حجم الخسائر البشرية في صفوف الطرفين حتى الآن.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد بتاريخ 15 كانون الأول الجاري، أن قوات النظام المتمركزة في جبل الشيخ عقيل بريف حلب الغربي، قصفت بالمدفعية الثقيلة والقذائف الصاروخية، قرية فافرتين بناحية شيراوا بريف عفرين، الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها، مما أسفر عن استشهاد طفلة على الفور، نتيجة سقوط القذائف الصاروخية على الأحياء السكنية في القرية، وسط حالة من الذعر بين الأهالي.
على صعيد متصل، قصفت القوات التركية بعد منتصف الليل بعدة قذائف مدفعية استهدفت أطراف قرية تل قراح بريف حلب الشمالي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية واقتصرت الأضرار على الماديات.