تزامنا مع هبوط طائرات مروحية روسية.. الفرقة 25 وقوات النظام السوري يستقدمون تعزيزات عسكرية نحو مطار تدمر العسكري

وصلت تعزيزات عسكرية مؤلفة من عناصر الفرقة 25 وعناصر في قوات النظام السوري إلى مدينة تدمر، تزامنا مع هبوط 4 طائرات حربية تابعة للقوات الروسية محملة بعناصر من قوات النظام السوري إلى مطار تدمر العسكري.
ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري، فإن التعزيزات لإجراء مناورات عسكرية في منطقة البادية السورية، حيث قامت الطائرات الروسية فور وصولها إلى المنطقة بعملية تمشيط  من منطقة العباسية لعمق الحماد السوري وصولا للمحطة t3.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان رصدوا، في 5 من تشرين الأول الجاري، انفجارات عنيفة في منطقة تدمر بريف حمص الشرقي، نتيجة تدريبات عسكرية لتشكيلات الميليشيات الإيرانية، بإشراف قيادات في “الحرس الثوري” الإيراني و”حزب الله” اللبناني، في مطار تدمر العسكري، لإطلاق صواريخ متوسطة وقصيرة المدى، “إيرانية الصنع”، على أهداف ثابتة ضمن البادية السورية ومطار تدمر العسكري.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصدوا، في 2 تشرين الأول/ أكتوبر، تنقلات الميليشيات الموالية لإيران في منطقة تدمر القريبة من قاعدة التنف، وتغيير من مواقعها، خوفا من الاستهدافات، حيث استقدمت الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات سورية وغير سورية، تعزيزات عسكرية، قادمة من ريف حمص الشمالي، وتتألف العزيزات من نحو 120 عنصر مع عتادهم الكامل وعربات عسكرية، واتجهت نحو مطار التيفور العسكري ومحيطه، وتوزعت الميليشيات ضمن “هنكارات” بريف حمص الشرقي.