تزامنًا مع أحداث سجن غويران.. عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” يهاجمون حاجز لـ”قسد” في ريف دير الزور

حافظة دير الزور: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، هجومًا لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” على حاجز الري في قرية الزر بريف دير الزور الشرقي.
ووفقًا للمصادر، فقد استهدف عناصر التنظيم الحاجز، بقواذف “الآربيجي” ثم تلاه اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، وسط “تكبيرات” عناصر التنظيم، فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة حتى الآن.
ويأتي ذلك، تزامنًا مع عصيان المساجين من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في سجن غويران بالحسكة لليوم الرابع على التوالي.
وكان المرصد السوري قد رصد، أمس، استهداف مسلحين مجهولين لمحطة مياه حي اللطوة في بلدة ذيبان شرقي دير الزور بالقذائف الصاروخية، ما أسفر عن أضرار مادية.
وفي سياق ذلك، اندلعت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة، بين المهاجمين وعناصر “قسد”.
ورصد المرصد السوري، في 22 كانون الثاني، 4 هجمات متفرقة خلال ساعات في ريف دير الزور، حيث استهدف مسلحون مجهولون بالأسلحة الرشاشة، حاجز عسكري لـ”قسد” على الطريق الواصل بين بلدتي الكسرة-الكبر “حاوي الهرموشية”، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف عناصر الحاجز.
كما أصيب عناصر من الدفاع الذاتي، في هجوم آخر نفذه مجهولون على نقطة عسكرية في بلدة الكبر بريف دير الزور.
ونفذ مجهولون هجومًا على حاجز عسكري لـ”قسد” على الطريق الواصل بين بلدتي الكسرة-الكبر “حاوي الهرموشية”، إضافة إلى هجوم على مركز ناحية بلدة ذيبان، وهجوم آخر على منزل القيادي في بلدة ذيبان.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد