تزامنًا مع أداء بشار الأسد القسم الدستوري لولاية جديدة له في “الرئاسة”.. 5 شهداء غالبيتهم أطفال حصيلة المجزرة التي نفذتها قوات النظام بقصفها منطقة جنوبي إدلب

ارتفع إلى 5 وهم مواطنة وثلاثة أطفال ورجل تعداد الذين استشهدوا جراء استهداف قوات النظام والميليشيات التابعة لها وللروس صباح اليوم السبت، بصاروخ موجه روسي الصنع، مناطق في قرية سرجة بريف إدلب الجنوبي، واتبعته بصاروخ موجه آخر على ذات المكان أثناء توجه فرق الإنقاذ إلى المكان، ووفقًا لنشطاء المرصد السوري فإن حصيلة الشهداء غير نهائية ومرشحة للارتفاع بسبب وجود عالقين تحت الأنقاض يتم العمل على إخراجهم من قِبل فرق الإنقاذ حتى اللحظة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار في وقت سابق من اليوم إلى أن قوات النظام والميليشيات التابعة لها وللروس استهدفت بصاروخ موجه روسي الصنع، مناطق في قرية سرجة بريف إدلب الجنوبي، واتبعته بصاروخ موجه آخر على ذات المكان أثناء توجه فرق الإنقاذ إلى المكان، ما أدى لاستشهاد مواطنة وطفلتين اثنتين كحصيلة أولية مع وجود عالقين تحت الأنقاض، مما يرشح ارتفاع تعداد الشهداء، كما قصفت قوات النظام مناطق في بينين وفليفل والفطيرة جنوبي إدلب، ومناطق أخرى في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، يأتي ذلك في ظل قيام بشار الأسد بأداء القسم الدستوري لولاية جديدة له في “الرئاسة”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد