المرصد السوري لحقوق الانسان

تزامنًا مع إعادة تموضع للقوات التركية في جبل الزاوية.. أهالي “الجبل” ينقلون تخوفهم لعسكريين أتراك من هجوم لقوات النظام على مناطقهم

محافظة إدلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، تمركز آليات وجنود للقوات التركية في قاعدة عسكرية جديدة بين بلدتي البارة وإحسم بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

على صعيد متصل، وصلت تعزيزات عسكرية من عدة نقاط عسكرية تركية في جبل الزاوية، واتجهت نحو النقطة الجديدة، تزامنًا مع استنفار لعناصر “الترفيق” من الفصائل الموالية لتركيا.

ويأتي ذلك في إطار استمرار تدفق التعزيزات العسكرية التركية، وإعادة التموضع لقواتها البرية في منطقة “خفض التصعيد” ضمن محافظة إدلب.

وفي سياق متصل، تجمهر عدد من المواطنين أمام نقطة القوات التركية في بليون بجبل الزاوية، وطالب المواطنون القوات التركية بإبلاغهم عما يجري من تحركات عسكرية، وتخوف الأهالي من هجوم وشيك لقوات النظام على المنطقة، في حين كان الرد بالانتظار أيام قليلة إلى حين وصول الرد من قبل القيادة التركية.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 4 حزيران، انسحاب القوات التركية المتمركزة داخل إحدى مدارس بلدة رام حمدان شمالي إدلب، وإعادة تموضعها ضمن مواقعها في الجهة الشرقية للبلدة بين منطقتي زردنا وأبين سمعان، تزامن ذلك مع تحليق مروحية تركية على علو منخفض في أجواء منطقتي كفرلوسين وأطمة الحدوديتين مع لواء اسكندرون شمالي إدلب.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول