تزامنًا مع استمرار الاستهدافات المتبادلة بمنطقة “بوتين-أردوغان”.. الفرقة 25 تدفع بتعزيزات عسكرية إلى إدلب 

قصفت قوات النظام بالمدفعية، محيط النقاط التركية في بلدة آفس، إضافة إلى بلدة معارة النعسان شرقي مدينة إدلب، وكفرنوران بريف حلب الغربي.
كما قصفت هيئة تحرير الشام والفصائل بالصواريخ، تجمعات قوات النظام في قرية الصفصافة جنوب السرمانية بريف حماة الشمالي الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
على صعيد  متصل، وصلت تعزيزات عسكرية ضخمة من الفرقة 25 إلى ريف معرة النعمان الشرقي خلال اليومين الماضيين، حيث تمركز قسم منها في بلدة الغدفة، التي تعد أحد أهم المراكز والمعسكرات التدريبية للفرقة، فيما اتجه القسم الآخر برفقة الطيران المروحي الروسي إلى مطار أبو الظهور العسكري، أكبر تجمعات الفرقة 25 في ريف إدلب.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، تجدد القصف البري من قبل قوات النظام على مناطق في الريف الإدلبي، حيث استهدفت بالمدفعية الثقيلة مناطق في فليفل وبينين ومحيط الفطيرة ضمن جبل الزاوية، جنوبي إدلب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد