المرصد السوري لحقوق الانسان

تزامنًا مع الاشتباكات مع تشكيلات منضوية تحت قيادة “قسد”.. الفصائل الموالية لتركيا تستهدف مقرًا لهم في ريف حلب

 

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اشتباكات متقطعة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بين القوات الكردية من جهة، وفصائل “الجيش الوطني” من جهة أخرى، على محور حربل في ريف مدينة مارع شمالي حلب.
على صعيد متصل، استهدفت الفصائل الموالية لتركيا بصاروخ موجه، مقرًا للتشكيلات المنضوية تحت قيادة “قسد” على خط الساجور في ريف منبج، فيما دارت اشتباكات على جبهات أم عدسة وبصلجة و الياشلي شمال غربي مدينة منبج في ريف حلب الشرقي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
وكان نشطاء المرصد السوري قد وثقوا، مقتل عنصر من قوات مجلس الباب العسكري وإصابة 3 آخرين، الجمعة 23 تموز، جراء القصف التركي على محاور الجات والهوشرية والعريمة في ريف مدينة الباب شرقي حلب.
كما قتل عنصر وأصيب آخر من القوات الكردية، ليلة أمس، جراء قصف القوات التركية على قرية شيخ عيسى بريف حلب.
وقصفت القوات التركية بالمدفعية الثقيلة قرية إحرص المكتظة بالنازحين من أهالي عفرين المهجرين بريف حلب الشمالي، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بجراح.
وفي سياق ذلك، قصفت القوات الكردية بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون  محيط مدينة مارع وطريق كلجبرين _مارع بريف حلب الشمالي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، قصفًا مدفعيًا نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها على مناطق انتشار القوات الكردية في كل من مرعناز ومناطق أُخرى شمالي حلب وريف عفرين الجنوبي، يأتي ذلك بعد سقوط عدة قذائف صاروخية على الأحياء السكنية لمدينة عفرين مما أسفر عن إصابة 8 مدنيين من بينهم 4 أطفال ومواطنتين، كما أصيبت مواطنة جراء سقوط قذيفة صاروخية على أطراف مدينة مارع بريف حلب الشمالي.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول