تزامنًا مع تفجير في الحسكة.. القوى الأمنية والعسكرية تستنفر وتفرض طوق أمني حول سجن يأوي عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”

محافظة الحسكة: دوى انفجار عنيف في حي غويران في مدينة الحسكة، تزامنًا مع استنفار كبير لقوى الأمن الداخلي وللقوات العسكرية التابعة لـ”قسد”.
ووفقًا للمصادر فإن الانفجار وقع قرب “سجن الصناعة” الذي يضم مساجين من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، فيما فرضت القوى العسكرية طوقًا أمنيًا حول السجن، دون ورود تفاصيل إضافية.
وفي 19 كانون الأول، سٌمع دوي انفجار عنيف في مدينة الحسكة، تبين أنه ناجم عن انفجار دراجة نارية ملغمة لحظة مرور سيارة نوع “فان” من حي غويران، تقل عناصر من قوات سوريا الديمقراطية، مما أدى إلى إصابة عنصر وشخص كان عند موقع الانفجار.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد