تزامنًا مع حظر التجوال عقب الإنزال الجوي في مدينة هجين.. أهالي يعثرون على جثتي مواطنين و”التحالف الدولي” يفرج عن شخص معتقل

 

محافظة دير الزور: عثر أهالي على جثة شخصين مقتولين بطلقات نارية في مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي، تزامنًا عملية الإنزال الجوي لـ”التحالف الدولي” وفرض “قسد” حظر تجوال في المدينة، بعد منتصف ليل الاثنين-الثلاثاء.
كما أُفرج عن شخص اعتقلته قوات “التحالف الدولي” بعد انتهاء العملية الأمنية.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، قبل ساعات، إلى أن قوات “التحالف الدولي” مدعومة بقوات سوريا الديمقراطية على الأرض، نفذت عملية إنزال جوي على أحد المنازل في مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي، بعد منتصف ليلة الاثنين – الثلاثاء
ووفقًا لنشطاء المرصد السوري، فإن عملية الإنزال استهدفت منزل عنصر سابق ضمن فصائل المعارضة، كان يعمل في تركيا قبل أن يعود إلى الأراضي السورية قبل أشهر، حيث جرى اعتقاله من قِبل “التحالف الدولي” خلال العملية التي استمرت لنحو 4 ساعات، عمدت خلالها قوات “التحالف الدولي” إلى إطلاق قنابل صوتية في المنطقة، ما تسبب حالة من الهلع والخوف لدى المدنيين القاطنين في المنطقة.
المرصد السوري لحقوق الإنسان، رصد، أمس، رتلًا عسكريًا لقوات سوريا الديمقراطية، يتألف من 30 آلية توجه إلى قرى ريف دير الزور، حيث توزع الرتل على قرى جديد عكيدات والدحلة والصبحة بريف دير الزور الشرقي، تحضيرًا لمداهمة المعابر النهرية بين مناطق “قسد” والنظام السوري، تزامن مع تحليق مكثف للطيران المروحي التابع لـ”التحالف الدولي” فوق المنطقة،
وتخلل هذه العملية اعتقال ستة أشخاص من بلدة جديد عكيدات، فيما لاتزال الحملة مستمرة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد