المرصد السوري لحقوق الانسان

تزامنًا مع مداهمة منزل.. مقتل عنصر وإصابة آخر يعملان لصالح الأمن العسكري في ريف القنيطرة

محافظة القنيطرة: قُتل عنصر وأصيب آخر، يعملان لصالح فرع الأمن العسكري في سعسع بريف القنيطرة، أثناء مداهمة مجموعة من عناصر “الفرع” لمنزل في قرية ممتنة، حيث فتح شخص في المنزل يرجح أنه صاحب المنزل، النار على العناصر بشكل مباشر.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 17 حزيران، انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة “عضو لجنة المصالحة” في بلدة الرفيد بريف القنيطرة الجنوبي، قرب الحدود مع الجولان المحتل، ما أدى لإصابته بجراح، نُقل على إثرها المشفى، يذكر أن المصاب كان من قيادات المعارضة سابقاً في المنطقة قبل أن يجري تسويات ومصالحات.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول