تزايد فرضية اغتيال لونا الشبل بعد إجراءات ضد شقيقها وزوجها

7٬326

اعتقلت مخابرات النظام العميد ملهم الشبل شقيق لونا الشبل، للتحقيق بتهمة “التواصل مع صالح جهة معادية لسورية” قد تكون أمريكا أو إسرائيل أو كلاهما، بعد حادثة استهداف مبنى القنصلية الإيرانية بدمشق.

فيما لا يزال تحت الإقامة الجبرية بدمشق، وفق مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان من داخل القصر الجمهوري.

وطرحت حادثة اعتقال شقيق “الشبل” فرضية محاولة اغتيال مستشارة الرئيس السوري لونا الشبل، التي تخضع للعلاج في مستشفى الشامي بدمشق منذ بعد ظهر يوم أمس الثلاثاء، إثر حادث سير في دمشق.

وحصل المرصد السوري على نسخة من قرار فصل زوج لونا الشبل من جامعة دمشق وجاء في القرار، إنهاء خدمة الأستاذ المساعد في قسم هندسة الطاقة الكهربائية بكلية الهندسة الميكانيكية محمد عمار الساعاتي، اعتبارا من 1 حزيران الماضي.

ووفقا للمصادر فإن ساعاتي متورط بقضايا فساد، وهو ممنوع من السفر إلى خارج البلاد.

وتصارع لونا الشبل الموت في قسم العناية المشددة في مشفى الشامي في دمشق، لوجود نزيف حاد بالرأس، إثر خروج سيارتها عن الطريق نتيجة اصطدامها مع سيارة أخرى، أمس، على طريق يعفور بدمشق، فيما اعتقلت قوات النظام سائق السيارة واقتادته إلى مركز أمني للتحقيق.