تسبب الهجوم بمقتل شقيق القيادي.. هجوم مسلح يستهدف مقر قيادي بـ “شعبة الاستخبارات العسكرية” بريف القنيطرة

 

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مسلحين مجهولين هاجموا مقر قيادي بـ “شعبة الاستخبارات العسكرية – فرع سعسع” في بلدة ممتنة بريف القنيطرة، مما أدى لمقتل شقيق القيادي العامل ضمن صفوف “الأمن العسكري” أيضا وإصابة نجله بجروح بليغة نقل على إثرها إلى مشفى ممدوح أباظة في القنيطرة.
ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن القيادي الذي جرى مهاجمة مقره يعمل أيضا في تجارة وترويج المخدرات في القنيطرة وشارك بعدة عمليات اغتيال واختطاف بحق أبناء المنطقة.

وفي العاشر من يوليو/تموز الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى مقتل قائد مجموعة عسكرية محلية جراء استهدافه بالرصاص بشكل مباشر من قبل مسلحين مجهولين، وذلك على طريق جبا بريف القنيطرة الأوسط، قرب الحدود مع الجولان السوري المحتل.