تصعيد القصف الجوي والمدفعي على غوطة دمشق الشرقية يخلف 13 شهيداً على الأقل

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 13 بينهم 3 أطفال ومواطنة عدد الشهداء الذين قضوا في تصعيد القصف والغارات من قبل قوات النظام والطائرات الحربية على مناطق في غوطة دمشق الشرقية، حيث استشهد رجل في مدينة دوما و3 رجال ومواطنة في حرستا، جراء القصف من قبل الطائرات الحربية على مناطق في مدينتي دوما وحرستا، في حين استشهد رجل وطفل في مسرابا ورجل في حرستا وطفل في كفربطنا و3 رجال وطفل في عربين، إثر القصف من قبل قوات النظام بقذائف المدفعية على مناطق في المدن والبلدات الأربع، ولا يزال عدد الشهداء مرشحاً للارتفاع لوجود جرحى جراء القصف والغارات ممن لا يزالون بحالات خطرة.

 

على صعيد متصل استمرت الاشتباكات بين قوات أحمد العبدو وجيش أحرار العشائر وأسود الشرقية وفصائل أخرى متحالفة معها من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في أطراف القلمون الشرقي والحدود الإدارية لريف دمشق مع بادية حمص الجنوبية الشرقية، حيث تسعى القوات ضمن معركتها “سرجنا الجياد لتطهير الحماد”، إلى تقليص نطاق سيطرة التنظيم في المناطق التي يعدها التنظيم ضمن “ولاية دمشق” وفقاً لتقسيمات التنظيم الإدارية، وكانت تمكنت قوات العبدو وبقية الفصائل اليوم الأحد، من تحقيق تقدم في ثاني يوم لهجومها ضمن معركتها هذه، مسيطرة على سرية البحوث العلمية وحاجزي سيس والمكحول وجبل السيس وتلة مكحول، بالإضافة لتمكنها من تثبيت سيطرتها على جبل الأفاعي في القلمون الشرقي.