تصعيد للعمليات العسكرية من قبل النظام وحزب الله في غوطة دمشق الشرقية ووادي بردى

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تتواصل المعارك بوتيرة عنيفة بين حزب الله اللبناني وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة فتح الشام من جهة أخرى، في محيط منطقة عين الفيجة ومحاور أخرى بوادي بردى، بالتزامن مع ارتفاع وتيرة القصف من قبل قوات النظام على محاور الاشتباك وأماكن أخرى في الوادي، وسط تحليق للطائرات المروحية في سماء المنطقة واستهدافها لمناطق في محيط عين الفيجة وأماكن أخرى تسيطر عليها الفصائل في وادي بردى، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية إلى اللحظة.

 

على صعيد متصل علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام وحزب الله اللبناني مدعمين بمسلحين موالين لهما ينفذا هجوماً عنيفاً لا يزال مستمراً إلى الآن، على جبهة البحارية  باتجاه منطقة حزرما في منطقة المرج بغوطة دمشق الشرقية، تحت غطاء من القصف المكثف بالمدفعية والدبابات والرشاشات الثقيلة، في محاولة منها لتحقيق تقدم في هذه المنطقة، حيث تدور اشتباكات عنيفة بينها من جهة، والفصائل الإسلامية من جهة أخرى، بالتزامن مع قصف لقوات النظام بقذائف صاروخية على مناطق في بلدتي النشابية وحزرما، دون ورود معلومات إلى الآن عن الخسائر البشرية