تصعيد للقصف الجوي والمدفعي على الغوطة الشرقية يخلف نحو 10 شهداء وجرحى

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت قوات النظام بقذيفة، منطقة في بلدة كفربطنا الواقعة في غوطة دمشق الشرقية، ما تسبب باستشهاد مواطنين اثنين وإصابة 6 أشخاص آخرين بجراح، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة، فيما نفذت الطائرات الحربية 4 غارات استهدفت مناطق في أطراف مدينة دوما، سبقها قصف لقوات النظام بخمس قذائف مدفعية على مناطق في مدينة دوما دوما وأطرافها، كما استهدفت قوات النظام أطراف بلدة مسرابا بأربع قذائف، ما أسفر عن أضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

هذا التصعيد في القصف على الغوطة الشرقية، يتزامن مع استمرار الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي فيلق الرحمن من جهة أخرى، على محاور في محيط عين ترما المحاذية لحي جوبر الدمشقي، حيث تحاول قوات النظام تحقيق مزيد من التقدم عقب تقدمها خلال الليلة الفائتة على محاور في منطقة عين ترما، وسيطرت على مستودع و4 بيوت في منطقة عين ترما، وترافقت الاشتباكات مع قصف عنيف ومكثف، قضى على إثرها 3 مقاتلين وأصيب 12 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة.