تضامنًا مع أهالي قرية “أم باطنة”.. خروج مظاهرة ضد قوات النظام في درعا البلد

25

 

محافظة درعا: خرجت مظاهرة في درعا البلد، اليوم، نصرة لقرية أم باطنة بريف القنيطرة، بعد مطالبة النظام بترحيل 30 عائلة إلى الشمال السوري.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في المنطقة الجنوبية لسورية قد أفادوا، بتوصل أطراف المفاوضات لاتفاق مبدئي بين “فرع الأمن العسكري” من جهة، واللجنة المركزية في حوران وبعض من وجهاء المنطقة من جهة أُخرى، ويقضي الاتفاق على تهجير 30 مطلوبًا مع عائلاتهم من قرية أم باطنة بريف القنيطرة نحو الشمال السوري، وذلك خلال 5 أيام الذي يصادف يوم الخميس القادم.
ويأتي ذلك عقب وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام إلى محيط قرية أم باطنة.
ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 2 أيار، خروج مظاهرة في كل من درعا البلد، ومدينة الحراك شرقي درعا،  تضامنًا مع أهالي بلدة أم باطنة بريف القنيطرة، حيث تحاصرها قوات النظام وتفرض طوقًا أمنيًا حولها، بعد استهداف نقطة عسكرية لقوات النظام في قرية جبا.