تضم دبابات ومدافع..قوات النظام تدفع بمزيد من التعزيزات العسكرية باتجاه ريف حلب الشمالي

محافظة حلب: دفعت قوات النظام بتعزيزات عسكرية جديدة إلى ريف حلب الشمالي، ضمن مناطق انتشار القوات الكردية وقوات النظام،، تضمنت مدرعات وناقلات جند، والمئات من العناصر ومدافع ميدانية، حيث اتجهت نحو خطوط التماس مع مناطق سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها في ريفي حلب الشمالي والشرقي.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان بتاريخ 30 تشرين الثاني الفائت، بأن القوات الروسية نقطة عسكرية أنشأت جديدة في قرية تل جيجان، ضمن مناطق انتشار القوات الكردية والنظام السوري في ريف حلب الشرقي، وفور وصولها إلى القرية قامت برفع العلم الروسي ونشر المدافع الميدانية في محيط النقطة الجديدة، يشار إلى قرية تل جيجان متاخمة لقرية عبلة بريف الباب شرقي حلب، الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها ويتواجد فيها قاعدة عسكرية تركية.
وأرسلت القوات الروسية تعزيزات عسكرية شملت العشرات من الجنود ومدافع ميدانية بعيدة المدى ومواد لوجستية وتعتبر هذه المرة الأولى التي تنتشر فيها القوات الروسية على خطوط التماس مع القوات التركية.
على صعيد متصل، أرسلت قوات النظام ومسلحين من نبل والزهراء الموالين لإيران، تعزيزات عسكرية مساء أمس، تضمنت دبابات T90 حديثة وناقلات جند ومئات من العناصر، حيث انتشرت على طول خطوط التماس مع فصائل “الجيش الوطني” في ريف حلب الشمالي.
وتعد التعزيزات الجديدة هي الأضخم منذ بدء التصعيد التركي مساء 19 تشرين الثاني.