تضم مدافع وآليات ثقيلة.. قافلة ثانية لـ”التحالف الدولي” تدخل مناطق شمال شرق سورية

1٬717

استقدمت قوات “التحالف الدولي” قافلة عسكرية هي الثانية خلال ساعات، إلى مناطق شمال وشرق سوريا.

وتضم القافلة 50 شاحنة محملة بالأسلحة الثقيلة والمدافع ومدرعات وعربات عسكرية، حيث عبرت معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق قبل قليل، باتجاه القواعد العسكرية في الحسكة.

تواصل قوات “التحالف الدولي” تعزيز قواعدها العسكرية المنتشرة ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في شرق الفرات، تزامنا مع التصعيد العسكري بين الجانبين الإيراني- الأمريكي.

وتشهد القواعد العسكرية الأمريكية داخل الأراضي السورية تدريبات عسكرية مكثفة في الآونة الأخيرة، بالتوازي مع استقدام تعزيزات عسكرية بعد تصاعد حدة الهجمات على القواعد العسكرية في إطار “الانتقام لغزة”.  

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، صباح اليوم، إلى استقدام قوات “التحالف الدولي”، قافلة جديدة دخلت من معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق إلى شمال شرق سوريا.

وتتألف من 40 شاحنة وصهاريج وقود ومعدات عسكرية وصناديق مغلقة وشاحنات أخرى مغطاة بأقمشة سوداء، توجهت نحو قواعد “التحالف الدولي” بريف الحسكة.