تطبيقاً لبنود الاتفاق مع “لجنة المفاوضات”.. قوات النظام تدخل مدينة طفس غربي درعا وتبدأ بعمليات تفتيش

محافظة درعا: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بدخول قوات النظام وأجهزتها الأمنية إلى مدينة طفس بريف درعا الغربي، لإجراء عمليات تفتيش وفقاً للاتفاق المبر بين “اللجنة الأمنية بدرعا” و”لجنة المفاوضات في طفس”، حيث بدأت عمليات التفتيش في مناطق عدة بالمدينة كما دخلت الأجهزة الأمنية إلى مبنى مؤسسة الاسمنت أيضاً، على أن تخرج القوات جميعها بعد انتهاء عمليات التفتيش.
المرصد السوري أشار في 13 الشهر الجاري، بأنه جرى التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار ضمن منطقة طفس بريف درعا الغربي، عقب اجتماعاً دار بين لجنة التفاوض في طفس مع رئيس جهاز الأمن العسكري التابع للنظام في درعا، ووفقاً للمصادر فقد حضر الاجتماع 3 أشخاص من قيادات الفصائل سابقاً بينهم اثنين من ضمن الستة الذين طالبت قوات الفرقة الرابعة بخروجهم من طفس