تعرض لاعتداء جنسي وتعنيف نفسي.. العثور على طفل بعد اختطافه من قبل مجهولين في مدينة الرقة

302

محافظة الرقة: عثر أهالي على طفل يبلغ من العمر 12 عاماً، بعد مضي أيام على اختطافه من قبل مجهولين، حيث وجد مكبل اليدين ومرمي عند مقبرة حطين في مدينة الرقة، ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية”، وكان قد اختطف لدى ذهابه إلى عمله في المنطقة الصناعية في المدينة.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن الطفل تعرض لاعتداء جنسي وتعنيف نفسي، وسط مطالب من قبل ذويه للجهات الأمنية والمسؤولة في المنطقة بملاحقة الفاعلين ومعاقبتهم قانونياً.
وتشهد أحياء مدينة الرقة في الآونة الأخيرة تزايداً في معدل الجرائم والجنح، خاصة بعد تفشي المخدرات في أوساط الشباب.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار بتاريخ 21 نيسان الفائت، إلى أن مدينة الرقة شهدت حالة استياء كبيرة لدى السكان، بعد أن اكتشفوا جريمة اغتصاب طفلة 8 سنوات من “وحش بشري”، في منزل عائلتها، ليتم إلقاء القبض على المجرم وتسليمه إلى المراكز الأمنية بالرقة لمحاسبته على فعلته.
وفي تفاصيل الحادثة، فقد أقدم شاب على الاعتداء على طفلة قاصر تبلغ من العمر “8 سنوات” في حي رميلة الشعبي بالرقة، مستغلا انشغال عائلة الطفلة بتوضيب أغراض المنزل ونقلها من حي “رميلة” إلى حي الفردوس بمدينة الرقة، ليفاجئوا عند عودتهم باعتداء الشاب على الطفلة التي تركوها في المنزل، في حين تجمهر الجوار وألقوا القبض عليه متلبساً بالجريمة.