تعزيزات أمريكية تصل إلى عين العرب (كوباني) للمشاركة في عملية “عزل الرقة”

30

حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان على معلومات من عدة مصادر موثوقة، تؤكد وصول تعزيزات من الجنود الأمريكيين إلى منطقة عين العرب (كوباني)، للمشاركة في العمليات العسكرية الدائرة في ريف الرقة الشمالي، بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، والإشراف على سير المعارك فيها، وأكدت المصادر أن القوات الأمريكية ستشارك في العملية التي أطلق عليها اسم “غضب الفرات” لعزل مدينة الرقة عن ريفيها الشمالي والشرقي، بأعداد أكبر من الأعداد التي شاركت في معارك السيطرة على منبج، كما أكدت المصادر أنه جرى إرسال ذخيرة وأسلحة متطورة من قوات التحالف إلى قوات سوريا الديمقراطية قبيل بدء عمليتها العسكرية في الرقة.

يشار إلى أن قوات ألمانية وأمريكية وفرنسية خاصة، شاركت قوات سوريا الديمقراطية في هجومها على تنظيم “الدولة الإسلامية” في منبج، حيث ساعدت القوات الألمانية والتي يقدر عددها بنحو 50 ضمنهم نحو 20 مستشار عسكري، قوات سوريا الديمقراطية، بمهام تفكيك الألغام وبالخدمات التقنية والاستشارية، فيما شاركت القوات الأمريكية والفرنسية في الخط الثاني من الجبهة حينها.