تعزيزات عسكرية تركية إلى ريفي إدلب ومعرة النعمان

استقدمت القوات التركية مزيدا من التعزيزات العسكرية نحو الأراضي السورية، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس.
وأضاف أن رتلا عسكريا مؤلفا من نحو 30 آلية متنوعة بين سيارات ومصفحات تحمل معدات عسكرية ولوجستية، دخلت عبر معبر كفرلوسين الحدودي، برفقة آليات من الفصائل المسلحة المقربة من تركيا، واتجه إلى تجمع القوات التركية في قرية معر حطاط بريف إدلب الجنوبي الشرقي.
وكان المرصد السوري ذكر قبل أيام أن القوات التركية لا تزال تدفع الأرتال العسكرية واللوجستية إلى نقاط المراقبة المنتشرة في منطقة “خفض التصعيد” والتنقل بين النقاط بعد استكمال عمليات تحصين مواقعها الجديدة وآلياتها في نقطة معر حطاط جنوب إدلب. وفي سياق ذلك رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان رتلا تركيا جديدا مكونا من 4 آليات مصفحة تقل جنوداً اتجهت باتجاه نقطة الصرمان شرق إدلب.
كما رصد عمليات تحصين ورفع سواتر ترابية إضافية للقوات التركية التي تمركزت مؤخراً في قرية معر حطاط بريف إدلب الجنوبي، وتثبيت محارس على المنازل المحيطة وذلك لتأمين حماية للنقطة الجديدة حيث تتمركز القوات التركية منذ سيطرة قوات النظام على خان شيخون في معر حطاط جنوب معرة النعمان.
ومن جهة أخرى، أكدت الوحدات الكردية، مقتل عراقيين اثنين في تنظيم “داعش” الإرهابي، واعتقال 4 آخرين في عمليات عسكرية استهدفت خلايا التنظيم الإرهابي النائمة في شمال شرقي سوريا.
وقالت “الوحدات الكردية” في بيان، “نفذت وحدات مكافحة الإرهاب عملية استهدفت خلية نائمة لمرتزقة “داعش” من الجنسية العراقية تتألف من عنصرين اثنين كانا يتحصنان في منزل في منطقة الشدادي، حيث قُتلا خلال العملية.
وأضافت، أن “وحداتنا داهمت منزلاً في منطقة دير الزور يختبئ فيه القيادي المرتزق في صفوف “داعش” الإرهابي خلف علي بشير البكيري، حيث تم اعتقاله مع اثنين آخرين”.
كما قالت الوحدات، إن “قواتنا نفذت عملية خاصة ضد خلية نائمة في منطقة دير الزور استهدفت قيادياً في صفوف مرتزقة “داعش” مسؤول عن العمليات المالية يدعى “م.أ” حيث تم اعتقاله، ومصادرة عدد من الوثائق والثبوتيات”.

المصدر: الوطن