المرصد السوري لحقوق الانسان

تعزيزات عسكرية لميليشيا “الحاج قاسم سليماني” تصل بادية الميادين قادمة من نبل والزهراء

 

محافظة دير الزور: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، وصول تعزيزات عسكرية من عناصر ميليشيا “الحاج قاسم سليماني” المحلية وذلك لتعزيز مواقع ونقاط الميليشيات المنتشرة في بادية البوكمال وعلى امتداد الحدود السورية – العراقية، ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن عدد العناصر الذين وصلوا الميادين، يقدر بنحو “165” عنصر، قدموا من منطقتي نبل والزهراء غربي حلب، وتشكلت ميليشيا “الحاج قاسم سليماني” حديثًا في الأحياء آنفة الذكر، بدعم وتمويل مباشر من “الحرس الثوري” الإيراني.

وفي 7 شباط/فبراير، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن ميليشيا جديدة موالية لإيران وصلت إلى مدينة البوكمال، قادمة من محافظة حلب، حيث وصل عشرات العناصر من ميليشيا “فوج الحاج قاسم سليماني” وهي ميليشيا مستحدثة منذ أشهر قليلة في منطقتي نبل والزهراء بريف حلب الشمالي، تضم عناصر محليين من أبناء الطائفة الشيعية، وجاء استقدام الميليشيا إلى البوكمال، بغية تعزيز نقاط المليشيات الموالية لإيران المنتشرة في بادية البوكمال وصولاً إلى الحدود السورية – العراقية.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول