تـ ـحـ ـريـ ـر الـ ـشـ ـام تواصل اسـ ـتـ ـغـ ـلال الغضب الشعبي من التقارب التركي مع النظام وتـ ـقـ ـتـ ـل وتـ ـصـ ـيـ ـب ٦ من قوات الأخير بـ ـعـ ـمـ ـلـ ـيـ ـة جديدة شمالي اللاذقية

قتل 4 عناصر من قوات النظام وأصيب 2 آخرين بجراح جراء اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والرشاشات خلال الهجوم الذي شنته “هيئة تحرير الشام” اليوم على مواقع لقوات النظام على محور نحشبا بريف اللاذقية الشمالي.
وتحاول “هيئة تحرير الشام” استغلال الغضب الشعبي وحالة الاستياء من التقارب بين النظامين التركي والسوري من خلال تكثيف هجماتها ضد مواقع قوات النظام على محاور عديدة ضمن منطقة “بوتين– أردوغان”.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، إلى أن عناصر لواء “عثمان بن عفان” التابع لـ”هيئة تحرير الشام” شنوا هجوماً استهدف مواقع لقوات النظام على محور نحشبا في ريف اللاذقية الشمالي، حيث دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين بالأسلحة الثقيلة والرشاشات، وسط معلومات عن سقوط قتلى وجرحى.
وكثفت “هيئة تحرير الشام” خلال الآونة الأخيرة من عملياتها العسكرية ضد قوات النظام على عدة محاور ضمن منطقة “بوتين– أردوغان”، موقعة الكثير من الخسائر البشرية، وذلك بهدف كسب المزيد من الحاضنة الشعبية واستعطاف الرأي العام في الشمال السوري بالتزامن مع التصريحات التركية الداعية للتطبيع والمصالحة مع النظام.