تفاصيل اقتحام قوات المعارضة السورية لمدينة “درعا

22
تشن فصائل معارضة و”جبهة النصرة”، اليوم، هجومًا على أحياء تحت سيطرة النظام السوري في مدينة درعا بجنوب سوريا، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: “تدور منذ فجر اليوم في مدينة درعا اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، وأكثر من 51 فصيلًا مقاتلًا وفصائل إسلامية أبرزها حركة المثنى الإسلامية وحركة احرار الشام وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، بعد هجوم من هذه الفصائل على مواقع لقوات النظام بهدف السيطرة على المدينة بالكامل”.

وأشار المرصد إلى أن مقاتلي المعارضة يستهدفون “بقذائف الهاون والمدفعية مواقع لقوات النظام في المدينة، فيما ألقى الطيران المروحي التابع للنظام منذ ما بعد منتصف ليل الأربعاء ما لا يقل عن 60 برميلًا متفجرًا على مناطق في درعا البلد وحي طريق السد ومخيم درعا ومناطق اخرى واقعة تحت سيطرة المعارضة.

وأوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”، أن “إرهابيين استهدفوا أحياء في مدينة درعا بقذائف الهاون وعبوات الغاز”، مشيرة إلى أنباء عن “وقوع شهداء وجرحى بين المدنيين”.

وتابعت أن “وحدات من قواتنا أحبطت محاولات مجموعات ارهابية الاعتداء على عدد من النقاط العسكرية بريف درعا ودمرت عددًا من العربات المصفحة والمدافع والسيارات وقتلت عشرات الارهابيين”.

ويسيطر مقاتلو المعارضة على معظم محافظة درعا وعلى اجزاء كبيرة من مدينة درعا، مركز المحافظة، التي شهدت اولى الاحتجاجات ضد نظام الرئيس بشار الاسد في منتصف مارس 2011.

وفي مطلع يونيو، سيطرت فصائل من المعارضة على قاعدة اللواء 52 في الريف الشمالي الشرقي لدرعا

 

المصدر: الوطن