تفاصيل الغارات الإسرائيلية على أهداف في سوريا

22

كشفت وسائل إعلام سورية وروسية ومواقع إسرائيلية تفاصيل جديدة بخصوص شن الطيران الحربي الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، عدة صواريخ، من فوق الأراضي اللبنانية، استهدفت مواقع في ريف دمشق الغربي.

وبحسب مانقلته وكالة “سانا” عن مصدر عسكري، فان القصف الاسرائيلي اسفر عن اصابة 3 جنود بجروح، وتصرر مخزن ذخيرة.

واوضح المصدر ان الدفاعات الجوية تصدت لمعظم الصواريخ الاسرائيلية قبل الوصول إلى أهدافها .

كما اشار مصدر عسكري اخر لوكالة “سبونتيك”، الى ان الدفاعات الجوية السورية تصدت لصواريخ قادمة من الأجواء اللبنانية وتم إسقاط معظمها قرب المناطق الحدودية في ريف دمشق الغربي.

ولفت المصدر الى ان احد الصواريخ الإسرائيلية سقط في منطقة الصبورة غرب دمشق.

من جهته، أفاد “المرصد السوري لحقوق الانسان” المعارض، ان الغارات الأخيرة استهدفت ثلاثة مخازن للأسلحة على الأقل تابعة لـ”لحرس الثوري” الإيراني وحليفه “حزب الله” اللبناني ..

وتقع هذه الأهداف، بحسب المرصد، في الديماس والكسوة وجمرايا في غرب وجنوب غرب دمشق .

من جهته، قال الجيش الاسرائيلي على موقع “تويتر”، إن نظام الدفاع الجوي تصدى لصاروخ مضاد للطائرات أُطلق من سوريا.

وتحدث موقع “ديبكا” الإسرائيلي نقلا عن مصادر أمريكية، أن الهجوم الإسرائيلي على مناطق في ريف دمشق نفذ على موجتين ودام 90 دقيقة، حيث تم استخدام  قنابل ذكية من طراز GB-39تسببت بأضرار خفيفة.

 وأكد الموقع  أن هدف الغارات ، كان مواقع للجيش السوري، وليس لحزب الله والقوات الإيرانية.

وبين المصدر أن الجيش الإسرائيلي شن، بعد فشل الهجوم الأول، عملية ثانية من الغارات والقصف الجوي باستخدام مقاتلات F-35 Adir الحديثة.

من جهتها، تحدثت مواقع اسرائيلية وأمريكية  ان الغارات استهدفت وفدا رفيع المستوى من مسؤولين في “حزب الله” كانوا على متن طائرة تستعد للتوجه إلى إيران.

ووفقا لموقع “نيوزويك” الأمريكي نقلا عن مصدر في وزارة الدفاع الأمريكية، فان الغارات هدفها اغتيال مسؤولين من “حزب الله” حيث أصيبوا نتيجة الضربة التي شنت بعد دقائق من صعودهم إلى طائرة إيرانية في دمشق كانت متجهة إلى إيران

وأشار الموقع إلى أن طائرتين إيرانيتين “مشبوهتين” غادرتا دمشق قبل نصف ساعة من الغارة الإسرائيلية.

بدورها، قالت وزارة الخارجية الروسية ان الغارات الإسرائيلية تمت “تحت غطاء” طائرتين مدنيتين، متجهتين إلى مطاري دمشق وبيروت“.

وبحسب المعلومات الواردة للخارجية الروسية، فان 6 طائرات من طراز “إف-16″، تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي شنت عمليات قصف على ضواحي دمشق ، أثناء وجودها في المجال الجوي اللبناني، ماادى الى  اصابة 3 جنود سوريين، ووقوع اضرار مادية بالجانب السوري  .

اما وزارة الدفاع الروسية فتحدثت عن استخدام الطيران الإسرائيلي 16 صاروخاً ، تصدت الدفاعات الجوية السورية لـ 14 منها، في هجوم ادى الى إصابة 3 عسكريين سوريين بجروح.

ولفتت الوزارة إلى أن العملية الإسرائيلية جاءت في الوقت الذي كانت فيه طائرتان مدنيتان غير روسيتين بصدد الهبوط في مطاري دمشق وبيروت، مما عرضهما للخطر المباشر.

وكانت اسرائيل شنت ضربات صاروخية في 29 تشرين الثاني الماضي، على اهداف الكسوة بالمنطقة الجنوبية، حيث اعلنت مصادر رسمية سورية ان الدفاعات الجوية السورية تصدت لأهداف معادية .

يشار الى ان اسرائيل شنت العديد من الضربات الجوية ضد مواقع في سوريا، قالت انها استهدفت مواقع ومراكز تابعة لايران و “حزب الله”.

المصدر: سيريانيوز