تفجيرات وقصف للتحالف يستهدف منطقة صرين واشتباكات في محيطها

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تدور اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من طرف آخر بمحيط ثكنة هنانو شرق حلب، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، في حين سقطت عدة قذائف أطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق سيطرة قوات النظام في حي الاشرفية، كما قصفت قوات النظام مناطق في قرى أبو عنبر وبلوزية وأبو عبده بريف حلب الجنوبي، ولم ترد أنباء عن إصابات، بينما ارتفع إلى 2 هم مواطنة وطفل دون سن الـ 18 عدد الشهداء الذين قضوا جراء قصف من قبل الفصائل الإسلامية بعشرات الصواريخ على مناطق في بلدتي نبل والزهراء المحاصرتين من قبل جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية، كذلك تستمر الاشتباكات بين وحدات حماية الشعب الكردي وتنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة صرين، ترافقت مع 4 تفجيرات استهدفت منطقتي صرين 3 منها استهدفت القوات الكردية في محيط البلدة التي يتقدم إليها مقاتلو الوحدات ببطئ بسبب وجود مواطنين مدنيين فيها، وترافقت الاشتباكات مع قصف مكثف لطائرات التحالف على قرية الشهدة القريبة من صرين ما أسفر عن دمار كبير في القرية إضافة لتحليق للطائرات في سماء بلدة صرين وقصفها للبلدة ومرافق عامة فيها وتدميرها، ومعلومات عن تدمير محطة وقود جراء قصفها، وأنباء عن خسائر بشرية، كما أبلغت مصادر متقاطعة المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قصف التحالف على قرية شهدة أسفر عن انقطاع الكهرباء الذي أدى بدوره لانقطاع المياه، حيث فجر التنظيم عربة مفخخة في محيط قرية شهدة دون معلومات عن الخسائر البشرية.