تفجيرا حمص يقتلان ضابطاً وعائلته ومواطنين وضباطاً وعناصر آخرين من قوات النظام

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تبين أن من بين الـ 16 الذين قضوا أمس جراء تفجير سيارة مفخخة في منطقة الزهراء التي يقطنها غالبية من المواطنين من الطائفة العلوية وسط مدينة حمص، وتفجير شخص لنفسه بحزام ناسف في متجر لبيع أسطوانات الغاز، تبين أن من بينهم ضابط برتبة عقيد وشقيقه ووالدهما ووالدتهما، بالإضافة لثلاثة عناصر آخرين أحدهم ضابط، و3 مواطنات أخريات وطفلة، فيما لا يزال اثنان من الأشخاص الذين قضوا مجهولا الهوية إلى الآن، وكان التفجيران قد أسفرا عن سقوط عشرا الجرحى بينهم ضباط وعناصر من قوات النظام ومواطنين.