تفجير عربة مفخخة في محيط بلدة تل تمر والوحدات الكردية وجيش الصناديد يسيطرون على أكثر من 30 قرية بريف تل حميس

43

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سمع دوي انفجار في بلدة تل تمر ناجم عن تفجير عربة مفخخة في منطقة الجسر الذي يفصل بين بلدة تل تمر ذات الطابع الآشوري وقرية غيبش على الطريق الدولي والتي سيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” إثر هجوم عنيف للتنظيم فجر أمس على قرى بمحيط بلدة تل تمر، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر البشرية إلى الآن، في حين ارتفع إلى ما لا يقل عن 30 عدد القرى والمزارع والتجمعات السكنية، التي سيطرت عليها وحدات حماية الشعب الكردي مدعمة بجيش الصناديد التابع لحاكم مقاطعة الجزيرة حميدي دهام الهادي في ريف جزعة وريف بلدة تل حميس الواقعة في جنوب شرق مدينة القامشلي منذ عدة أيام، عقب اشتباكات عنيفة مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، وسط استمرار الاشتباكات بين الطرفين، والتي أسفرت عن مصرع أكثر من 11 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” جثثهم لدى وحدات الحماية، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف مقاتلي وحدات الحماية وجيش الصناديد، وسط تحليق لطائرات التحالف العربي – الدولي في سماء المنطقة، وكان 14 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” لقوا مصرعهم جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي على مناطق تواجدهم في الريف الجنوبي الشرقي لبلدة تل حميس الواقعة بريف القامشلي، في حين كان 8 مواطنين بينهم 5 أطفال استشهدوا أول أمس جراء سقوط قذائف أطلقتها قوات البشمركة الكردية على قرية سليمة الواقعة في ريف جزعة قرب الحدود السورية – العراقية، والتي تمكنت وحدات الحماية من السيطرة عليها وعلى قرى أخرى قريبة منها.