تفجير يستهدف مركزاً يتبع لفصيل إسلامي مخلفاً خسائر بشرية ضمن سلسلة التفجيرات التي تستهدف محافظة إدلب

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: هز انفجار عنيف ريف إدلب الشمالي الغربي، ناجم عن تفجير في منطقة بالقرب من بلدة حفسرجه، قالت مصادر متقاطعة أنه ناجم عن تفجير استهدف مركزاً يتبع لفصيل إسلامي يرجح أنه لهيئة تحرير الشام، وتضاربت المعلومات إلى الآن بين انفجار عبوة ناسفة في المقر أو تفجير مفخخة استهدف المركز، حيث تسبب التفجير في وقوع خسائر بشرية، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدة أشخاص أصيبوا وبعضهم في حالات خطرة، فيما قضى 3 أشخاص على الأقل في التفجير.

جدير بالذكر أن سلسلة تفجيرات استهدفت مدينة إدلب وعدة مناطق في ريفها، خلال الأسبوعين الفائتين، حيث وثق المرصد السوري في الـ 27 من حزيران / يونيو الفائت من العام الجاري، 8 عناصر بينهم قائد مجموعة عدد عناصر هيئة تحرير الشام، قضوا إثر استهداف سيارة كانت تقلهم بمنطقة عين الزرقا قرب دركوش، عبر تفجير دراجة نارية مفخخة بالقرب من سيارة كانت تقلهم بمنطقة دركوش أثناء توجههم للسباحة في المنطقة، كما وثق المرصد السوري في الـ 24 من حزيران الفائت استشهاد 12 شخصاً بينهم 3 أطفال دون سن الـ 18، إثر تفجير بسيارة مفخخة استهدف سوقاً ببلدة الدانا الواقعة في الريف الشمالي لمدينة إدلب، بالقرب من الحدود مع لواء إسكندرون، وتفجير آخر استهدف البلدة ذاتها