تفجير يضرب مقراً للجبهة الوطنية للتحرير موقعاً خسائر بشرية في جبل الأربعين بعد توتر بينها وبين هيئة تحرير الشام

18

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: هز انفجار عنيف منطقة جبل الأربعين في القطاع الجنوبي من ريف محافظة إدلب، قالت مصادر متقاطعة أنه ناجم عن انفجار في مقر تابع للجبهة الوطنية للتحرير، في منطقة كفرلاتيه بريف مدينة أريحا، ما تسبب بوقوع عدد من الجرحى ومفارقة شخصين على الأقل منهم للحياة، ورجحت مصادر أهلية أن الانفجار ناجم عن تفجير استهدف المقر يواسطة آلية مفخخة، ما تسبب كذلك بدمار في منطقة التفجير، وعدد من قضى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة، حيث يأتي هذا التفجير بالتزامن مع التوتر الذي تشهده محافظتي إدلب وحلب، بين كل من الجبهة الوطنية للتحرير وهيئة تحرير الشام، حول استيلاء الأخيرة على مقار للجبهة، والاستيلاء على أسلحة ومعدات، كما تأتي في أعقاب عشرات عمليات الاعتقال التي طالت مواطنين وموظفين لدى النظام، بتهمة “التخابر مع النظام للتوصل لمصالحات وتسويات”.

المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر ليل الـ 13 من آب الجاري عن توتر ساد القطاعين الشمالي والشمالي الغربي من ريف حلب، بين كبرى الفصائل العاملة في المنطقة، نتيجة اقتحام مجموعة مسلحة قالت مصادر متقاطعة أنها تابعة لهيئة تحرير الشام، لمقر تابع للجبهة الوطنية للتحرير، ببلدة كفر حمرة، والاستيلاء على محتويات المقر، واعتقال عناصر كانوا في المقر، بالتزامن عم محاصرة الهيئة لمقر آخر للجبهة الوطنية للتحرير في بلدة حيان بريف حلب الشمالي، ما أدى لإثارة التوتر بين الجانبين، وسط استنفار تشهده المنطقة، بالتزامن مع مخاوف من تصاعد الخلاف بين الطرفين وتحوله إلى اقتتال بينهما، ويأتي هذا التوتر في أعقاب تنفيذ الطرفين عمليات متزامنة ضد العشرات من الخلايا التابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” وعشرات المتهمين بـ “التخابر مع النظام للتوصل لمصالحات”