تفجير يهز مدينة بريف إدلب الشمالي واشتباكات تدور بداخلها

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: وردت معلومات مؤكدة للمرصد السوري لحقوق الإنسان عن استشهاد قائد لواء مقاتل ينحدر من بلدة كورين بريف أريحا، في القطاع الجنوبي من ريف إدلب، عقب اعتقاله منذ أكثر من عامين بتهمة “التخابر مع جيش الثوار” من قبل هيئة تحرير الشام، حيث وردت معلومات عن مفارقته للحياة داخل السجن، وسط اتهامات لهيئة تحرير الشام بإعدامه، وجرى استدعاء ذويه لاستلام جثته ودفنه، كذلك سمع دوي انفجار في مدينة سلقين بالريف الشمالي لإدلب، ناجم عن تفجير استهدف دار القضاء في سلقين، ومعلومات مؤكدة عن تفجير شخص لنفسه مستهدفاً المبنى، عقب اشتباكات دارت بين مسلحين مجهولين هاجموا المقر، وعناصر من هيئة تحرير الشام، حيث تسبب التفجير والاشتباكات في سقوط خسائر بشرية، إذ قضى عنصر من تحرير الشام وآخر من المجموعة المهاجمة، فيما أصيب عدة أشخاص آخرين بجراح متفاوتة الخطورة.