تقدم جديد لتنظيم داعش في مخيم اليرموك

احرز مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية تقدما جديدا الخميس في مخيم اليرموك للاجئين السوريين جنوب دمشق بعد تراجعهم صباحا، فيما استمرت الاشتباكات العنيفة بين التنظيم ومقاتلين فلسطينيين مدعومين بمقاتلين سوريين، وفق المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد "لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين تنظيم الدولة الإسلامية من جهة، واكناف بيت المقدس مدعومة بمقاتلين من فصائل إسلامية من جهة اخرى، وسط معاودة التنظيم التقدم في المخيم".

واستعاد مقاتلو اكناف بيت المقدس، وهو فصيل اسلامي قريب من حركة حماس، صباح الخميس السيطرة على اقسام كبيرة من المخيم.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لفرانس برس ان "مقاتلين من المعارضة السورية دخلوا المخيم وساعدوا الفلسطينيين في صد تنظيم الدولة الاسلامية بعد مواجهات عنيفة"، لكن مقاتلي التنظيم "تمكنوا في وقت لاحق من التقدم مجددا داخل المخيم".

واقتحم مقاتلو التنظيم المخيم الاربعاء انطلاقا من حي الحجر الاسود المجاور والذي تعرض لقصف نظامي الخميس، وفق عبد الرحمن.

وبات التنظيم للمرة الاولى قريبا بهذا الشكل من دمشق واثار وجوده في المخيم المخاوف حول مصير الاف المدنيين الموجودين فيه.

ووجهت وزارة الخارجية السورية، وفق شريط عاجل بثه التلفزيون السوري الرسمي، رسالة الى كل من الامين العام للامم المتحدة ورئيس مجلس الامن "حول دخول المئات من ارهابيي داعش بالتواطؤ مع ارهابيين من جبهة النصرة الى مخيم اليرموك".

بواسطةالشروق .