تقدم جديد لجبهة النصرة والفصائل الإسلامية في مطار أبو الضهور العسكري

محافظة ادلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة منذ أمس وحتى الآن، بين الفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، في منطقة مطار أبو الظهور العسكري المحاصر من قبل مقاتلي النصرة والفصائل منذ أكثر من عامين، وسط تقدم جديد للفصائل الاسلامية وجبهة النصرة في الجهتين الشرقية والغربية من المطار، واسر عدة عناصر من قوات النظام وقتل اخرين، واستشهاد ومصرع وجرح عدد من مقاتلي جبهة النصرة والفصائل الاسلامية، ترافق مع قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق سيطرة جبهة النصرة والفصائل الاسلامية داخل المطار، وسقوط عدة صواريخ يعتقد أنها من نوع ارض- ارض، اطلقتها قوات النظام على مناطق في محيط المطار، كذلك جدد الطيران المروحي صباح اليوم قصفه بالبراميل المتفجرة على مناطق في محيط المطار، دون معلومات عن إصابات.