تقدم جديد لقوات النظام بدعم من نخبة حزب الله في ريف دير حافر بشرق حلب

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت قوات النظام مناطق في قرية المنطار بريف حلب الجنوبي، ما أسفر عن أضرار مادية، ولم ترد أنباء عن إصابات، في حين قضى 5 مقاتلين من فتح الشام جراء قصف جوي لمنطقة عالم السحر بريف حلب الغربي ظهر اليوم حيث يتواجد مقر لهم استهدفه الطيران الحربي.

أيضاً تتواصل المعارك العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، بريف دير حافر، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام تمكنت من التقدم والسيطرة على قريتي جفر منصور وخريج دهام بريف حلب الشرقي، وكان المرصد نشر قبل أيام أن قوات النظام تسعى لمحاصرة بلدة دير حافر من 3 جهات هي الشمالية والغربية والجنوبية، فيما بقي المحور الشرقي للبلدة مفتوحاً باتجاه أقصى ريف حلب الشرقي والقرى المتبقية تحت سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، وأكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري أن تنظيم “الدولة الإسلامية” عمد إلى سحب غالبية عناصره من بلدة دير حافر، قبل أن يقعوا في حصار كامل داخل البلدة من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، كما جاء هذا التقدم بعد نقل محور المعارك من مطار الجراح العسكري إلى محيط بلدة دير حافر وريفها، بعد تمكن قوات النظام من الدخول إليه والبدء بتمشيطه في الـ 9 من آذار / مارس الجاري، في محاولة للسيطرة على المطار الذي شهد في تشرين الأول / أكتوبر من العام 2014، تحليق طائرة حربية امتلكها تنظيم “الدولة الإسلامية” من أصل 3 طائرات، حيث شوهدت تحلق حينها على علوٍ منخفض، في أجواء المنطقة، بعد إقلاعها من مطار الجراح العسكري، ليتمكن التنظيم قبل أيام من الآن من طرد قوات النظام من المطار الاستراتيجي واستعادة السيطرة عليه.