تقدم جديد لقوات النظام بغطاء جوي وصاروخي شرق حماة

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال المعارك العنيفة مستمرة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، على محاور شرق وجنوب آثريا ومحور صلبا بريف حماة الشرقي، وسط تقدم جديد لقوات النظام في محور صلبا وسيطرتها على تلة جب المزارع، حيث تترافق المعارك مع قصف مكثف جوي وصاروخي، ومعلومات مؤكدة عن قتلى وجرحى بين طرفي القتال، وفي سياق متصل نشر المرصد السوري ليل أمس أنه تتواصل المعارك العنيفة، بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، على عدة في الريف الشرقي لحماة، في محاولة مستمرة من قبل قوات النظام للتقدم على حساب تنظيم “الدولة الإسلامية” وتقليص نطاق سيطرته وذلك بغطاء جوي مكثف تقوده طائرات روسية وطائرات النظام الحربية بالإضافة لغطاء مدفعي مكثف، حيث تمكنت قوات النظام من تحقيق تقدم جديد وسيطرت على قرية توينات الواقعة جنوب بلدة آثريا، عملية التقدم هذه جاءت بعد ساعات من تمكن قوات النظام من تحقيق تقدم بلغ عدة كيلومترات جنوب وجنوب شرق آثريا من ضمنها منطقة الرويج، وكان المرصد السوري نشر منذ ساعات أنه لا تزال المعارك العنيفة متواصلة على محاور عدة بريف حماة الشرقي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، حيث تتركز أعنف الاشتباكات على محاور صلبا والمبعوجة وشرق آثريا، وتسعى قوات النظام لتوسيع نطاق سيطرتها على حساب تنظيم “الدولة الإسلامية” بغطاء جوي مكثف من قبل طائرات النظام الحربية والطائرات الروسية، حيث استهدفت هذه الطائرات بعشرات الضربات محاور القتال ومناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حماة الشرقي.

هذا الغطاء الجوي والصاروخي المكثف مكن قوات النظام من تحقيق تقدمات على مدار الـ 24 ساعة الفائتة حيث تمكنت قوات النظام من السيطرة على عدة نقاط ومواقع في محور صلبا بالإضافة لسيطرتها على منطقة الرويج الواقعة جنوب شرق آثريا، وكانت قوات النظام تقدمت أمس في نقاط بمحور صلبا، المعارك المترافقة مع القصف الجوي والصاروخي أسفرت عن قتلى وجرحى بين طرفي القتال.