تقدم جديد لقوات النظام يمنحها السيطرة على ثلثي شرقي حلب

13

واصلت قوات النظام السوري أمس، تقدمها داخل الأحياء الشرقية في حلب وسيطرت على حي قاضي عسكر، بعد ساعات من سيطرتها بالكامل على أحياء كرم الميسر وكرم القاطرجي وكرم الطحان المجاورين له، وبعد ليلة من المعارك والقصف العنيف، ما يعني أن قرابة ثلثي الأحياء الشرقية في المدينة باتت تحت سيطرة قوات النظام بحسب المرصد السوري، وبينما أعلن مسؤول عسكري في «جيش حلب» استعادة بعض المواقع في هذه الأحياء في هجوم مضاد، نفت مصادر مقربة من القوات النظامية خسارة أي من الأحياء الواقعة تحت سيطرة الجيش وأنها بدأت باقتحام حي الشعار ما يجعل الفصائل المسلحة، في حال السيطرة عليه، في وضع أكثر صعوبة، في وقت شن تنظيم «داعش» هجوماً عنيفاً على مواقع القوات الحكومية في مدينة دير الزور شرقي البلاد.
وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن إن «قوات النظام تخوض معارك في حي الشعار تمهيداً للسيطرة عليه»، موضحاً أنها «باتت تحاصره من ثلاث جهات، بعدما تركت ممراً لمقاتلي الفصائل للانسحاب منه نحو الأحياء الجنوبية». وأشار إلى أن «ثلثي الأحياء الشرقية تصبح تحت سيطرة قوات النظام بعد استكمالها السيطرة على حي الشعار، ويصبح مقاتلو المعارضة محاصرين في جبهة صغيرة تشكل ثلث الأحياء الشرقية». وبحسب عبد الرحمن، تخوض قوات النظام «عملية استنزاف للمقاتلين من الذخيرة عبر فتح أكثر من جبهة في الوقت ذاته، في حي الشعار حالياً مثلا في وقت تستمر المعارك في حيي الشيخ سعيد والشيخ لطفي في جنوب الأحياء الشرقية، تزامناً مع هجمات من داخل الأحياء الغربية على حيي بستان القصر وصلاح الدين». وأحصى المرصد منذ بدء الهجوم مقتل 324 مدنياً بينهم 44 طفلاً جراء قصف قوات النظام على شرق حلب، في حين قتل 73 مواطناً بينهم 29 طفلاً جراء قذائف أطلقتها الفصائل على غرب حلب. وذكر التلفزيون السوري الرسمي في شريط عاجل أمس أن شخصين قتلا وأصيب خمسة آخرون جراء قذائف على حي في غرب حلب.
وبالمقابل، قال قائد عسكري في «جيش حلب» إن الفصائل المسلحة استعادت عدداً من الأحياء التي سيطرت قوات النظام والمسلحين الموالين لها خلال الساعات الماضية وقتلت وجرحت العشرات من قوات النظام في تلك المعارك. وأضاف أن «جيش حلب استعاد أمس مستشفى العيون في حي قاضي عسكر بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام كما استعاد أيضاً أحياء الميسر وكرم الطراب والقاطرجي». لكن مصادر إعلامية مقربة من القوات النظامية أكدت أن «الجيش السوري بدأ باقتحام حي الشعار بعد تمهيد ناري مكثف على مواقع مسلحي المعارضة، ونفت المصادر استعادة المعارضة السيطرة على أجزاء من حي كرم الميسر الذي استرده الجيش السوري الأحد شرق حلب».

 

وفي محافظة إدلب، ارتفع عدد ضحايا الغارات الجوية التي استهدفت المحافظة الأحد إلى 73 شخصاً، منهم 38 في مدينة معرة النعمان وحدها.
إلى ذلك، قال أحمد الرمضان، عضو حملة «فرات بوست» التي توثق انتهاكات التنظيم في محافظة دير الزور، إن «تنظيم داعش شن هجوماً صباح أمس على تحصينات قوات النظام قرب مدخل المدينة الجنوبي، وقام بتفجير عربة مفخخة بنقطة تابعة للنظام قرب منطقة البانوراما ما أسفر عن مقتل سبعة عناصر على الأقل من قوات النظام».

 

المصدر: الخليج