تقدم لتنظيم “الدولة الإسلامية” في أطراف جنوب العاصمة من جهة ريف دمشق الجنوبي

محافظة دمشق- المرصد السوري لحقوق الانسان:: استمرت الاشتباكات العنيفة بين جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل مساندة لها من جهة، وتنظيم “الدولة الاسلامية” من جهة اخرى، في محيط حاجز العروبة الفاصل بين مخيم اليرموك وبلدة يلدا بريف دمشق الجنوبي، ما ادى لسيطرة التنظيم على الحاجز، وسط معلومات عن قتل التنظيم لعنصرين من الجبهة وفصل راسيهما عن جسديهما وتعليقهما في دوار الحجر الاسود.