تقدم للكتائب المقاتلة بريف درعا

محافظة درعا- المرصد السوري لحقوق الانسان:: أعلنت عدة كتائب وفصائل مقاتلة عن بدء معركة هدم الجدار، والتي تهدف إلى السيطرة على تل أم حوران والحجاجية وتلي الهش ومضخة المياه وحرفوش والأمن العسكري، حيث تمكنت الفصائل المقاتلة من السيطرة على تلي الهش الشمالي والجنوبي وكتيبة الدبابات الحجاجيه، وحقل الرمي والأمن العسكري والرحبه وسرية الكونكورس والطبية والشؤون الاداريه وحاجز حوي في منطقة نوى، عقب اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها، كذلك قصف الطيران المروحي بعد منتصف ليل السبت – الاحد بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدتي ابطع والشيخ مسكين ولم ترد انباء عن اصابات، فيما دارت بعد منتصف ليل امس اشتباكات عنيفة بين قوات النظام من طرف، ومقاتلي الكتائب الاسلامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة ومقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف اخر في بلدة الشيخ مسكين، بينما فتحت قوات النظام بعد منتصف ليل امس نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة عتمان، فيما سمع دوي انفجار عنيف في بلدة داعل يعتقد أنه ناجم عن سقوط صاروخ من نوع ارض- ارض اطلقته قوات النظام على منطقة في البلدة صباح اليوم.