تقدم واسع للفصائل في هجومها على المصاصنة والبويضة في ريف حماة الشمالي

محافظة حماة- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة وتنظيم جند الأقصى من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، في محيط عدة حواجز بريف حماة الشمالي، وسط تقدم للفصائل وجند الاقصى وسيطرتها على أجزاء من قرية المصاصنة، ومعلومات مؤكدة عن سيطرتها على اجزاء من قرية البويضة، في الريف الشمالي لحماة، ومعلومات عن خسائر بشرية مؤكدة خلال الاشتباكات والقصف المتبادل بين الطرفين، كما سقط المزيد من القذائف التي أطلقتها الفصائل الإسلامية على مناطق في بلدة سلحب بريف حماة الغربي، والخاضعة لسيطرة قوات النظام.