تقرير أممى: اعتراض شحنات أرسلتها «بيونج يانج» لوكالة سورية للأسلحة الكيماوية

ذكر تقرير سرى صادر عن الأمم المتحدة، بشأن انتهاكات العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية أنه تم اعتراض شحنتين كوريتين شماليتين كانا فى طريقهما إلى وكالة تابعة للحكومة السورية مسئولة عن برنامج الأسلحة الكيماوية السورية خلال الأشهر الستة الماضية.
 
وقال الخبراء فى التقرير المؤلف من 37 صفحة، الذى اطلعت عليه وكالة «رويترز» للأنباء أمس، إن «اللجنة تحقق فيما تحدثت عنه تقارير بشأن تعاون محظور فى مجال الأسلحة الكيماوية والصواريخ الباليستية والأسلحة التقليدية بين سوريا وجمهورية كوريا الشمالية».
وتابع الخبراء: «اعترضت دولتان عضوان شحنات كانت فى طريقها لسوريا. وأخطرت دولة عضو أخرى اللجنة بأن لديها أسباب تدفعها للاعتقاد بأن هذه البضائع كانت جزءا من عقد لهيئة التعدين وتنمية التجارة الكورية مع سوريا».
وأدرج مجلس الأمن الدولى هذه الهيئة ضمن قائمة سوداء فى 2009 ووصفها بأنها الجهة الرئيسية فى كوريا الشمالية لتجارة السلاح وتصدير المعدات التى لها صلة بالصواريخ الباليستية والأسلحة التقليدية. وفى مارس 2016 أدرج المجلس أيضا شركتين تمثلان هيئة التعدين وتنمية التجارة الكورية فى سوريا فى القائمة السوداء.
ولم يذكر التقرير الذى أعدته لجنة من خبراء الأمم المتحدة المستقلين، تفاصيل بشأن موعد أو مكان عمليات الاعتراض تلك أو ما كانت تحويه الشحنات، حيث قدم التقرير إلى مجلس الأمن الدولى فى وقت سابق من الشهر الحالى.
من ناحية أخرى، أعلن وزير الخارجية الكازاخستانى، خيرت عبدالرحمنوف، اليوم، أن الجولة المقبلة من المحادثات بين روسيا وتركيا وإيران فى آستانا، بشأن التوصل لتسوية لإنهاء الحرب الأهلية فى سوريا تم تأجيلها من أواخر أغسطس إلى منتصف سبتمبر.
وأضاف عبدالرحمنوف فى تصريحات صحفية أنه «وفقا للمعلومات التى تلقيناها من موسكو فإن الدول الراعية للمحادثات تعتزم عقد اجتماع فنى قبل نهاية أغسطس، حيث ستتفق على جدول الأعمال ومواعيد اجتماع آستانا المقبل على وجه الدقة.. ومن الخطط المبدئية عقد اجتماع فى منتصف سبتمبر».
وتستضيف كازاخستان المحادثات التى ركزت خلال الأشهر القليلة الماضية على إقامة مناطق لإنهاء التصعيد فى سوريا.
ميدانيا، قتل 42 مدنيا، بينهم أطفال ونساء، أمس، فى قصف للتحالف الدولى ضد تنظيم «داعش» بقيادة واشنطن على عدة أحياء فى مدينة الرقة (شمال)، معقل التنظيم الإرهابى فى سوريا، وفق ما أفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان، الذى أشار لارتفاع حصيلة قتلى غارات التحالف الدولى على الرقة خلال أسبوع إلى 170 مدنيا، بينهم 60 طفلا، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

المصدر: الشروق