تقرير إخباري : الجيش السوري يرد على خروقات تنظيم ” جبهة النصرة ” لاتفاق منطقة خفض التصعيد

35

دمشق 17 مارس 2019 ( شينخوا) ردت وحدات من الجيش السوري العاملة في ريف حماة الشمالي اليوم (الأحد) على الخروقات المتكررة لتنظيم (جبهة النصرة) المرتبط بتنظيم القاعدة لاتفاق منطقة خفض التصعيد في ريف حماة الشمالي، مستهدفة تحركات أوكارهم ، بحسب الإعلام الرسمي السوري والمرصد السوري لحقوق الإنسان .

وأفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن وحدات الجيش السوري العاملة في ريف حماة الشمالي وجهت ضربات مكثفة على تحركات وتجمعات المجموعات الإرهابية ردا على خروقاتها المتكررة لاتفاق منطقة خفض التصعيد، مشيرة إلى أن مدفعية الجيش السوري نفذت ضربات على مواقع وتحصينات لتنظيم جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية المرتبطة به في أطراف بلدة قلعة المضيق بريف السقيلبية الشمالي .

وأشارت وكالة (سانا) إلى أن الضربات المركزة أسفرت عن تكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد وتدمير عدة أوكار وأسلحة وذخائر لهم.

ويشار إلى أن وحدات من الجيش السوري تصدت أمس لخروقات المجموعات الإرهابية لاتفاق منطقة خفض التصعيد التي حاولت التسلل من قريتي الشريعة والتوينة للاعتداء على المناطق الآمنة المجاورة كما دمرت عددا من مدافع الهاون ومنصات إطلاق الصواريخ للإرهابيين في أطراف بلدة الجماسة وغرب بلدة كفرنبودة في ريف حماة الشمالي.

ومن جانبه أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن أن الخروقات تتواصل في مناطق الهدنة الروسية – التركية في المحافظات الأربع، حيث استهدفت قوات النظام مناطق في أطراف بلدتي اللطامنة ومورك وقرية لحايا بريف حماة الشمالي، ضمن المنطقة منزوعة السلاح، دون أنباء عن خسائر بشرية.

وأضاف المرصد السوري أن قوات النظام نفذت قصفا صاروخيا اليوم الأحد، مستهدفة أماكن في محيط بلدة مورك بالقطاع الشمالي من ريف حماة، ضمن المنطقة منزوعة السلاح، فيما دون ذلك ساد الهدوء الحذر مناطق الهدنة الروسية – التركية المتهالكة، في جميع قطاعاتها، منذ ما بعد منتصف ليل السبت – الأحد وحتى صباح اليوم .

وفي سياق متصل قام الجيش التركي اليوم بتسيير دورية في منطقة خفض التصعيد في إدلب هي الثانية له في غضون 10 أيام، وفقا للمرصد السوري .

وكانت تركيا سيرت أول دورية لها داخل منطقة خفض التصعيد في 8 مارس الجاري.

وتم التوصل في قمة الدول الضامنة لمحادثات أستانا في سوتشي في 14 فبراير الماضي إلى اتفاق يقضي بتسيير تركيا دوريات في المنطقة منزوعة السلاح في إدلب فيما تقوم روسيا بتسيير دوريات بالمنطقة الحدودية في محيط محافظة إدلب.

وتتواجد في مناطق خفض التصعيد 12 نقطة مراقبة للجيش التركي و10 نقاط للجيش الروسي.

وأشارت منظمة الهلال الأحمر العربي السوري في بيان تلقت وكالة أنباء ( شينخوا) نسخة منه إلى أن فرعي الهلال في إدلب وحماة وزعا مواد غذائية على المهجرين العائدين إلى سنجار في ريف إدلب الشرقي مقدمة من الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.

وبينت المنظمة في بيانها أن فرعي الهلال الأحمر العربي السوري في إدلب وحماة اقاما أيضا جلسات توعية للأهالي والأطفال بمخاطر الألغام ومخلفات الإرهابيين.

المصدر: arabic.news