تلوث مياه الشرب ونقص الرعاية الصحية.. أمراض جلدية ومعوية تتفشى في صفوف ميليشيات موالية لإيران في ريف دير الزور

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن عناصر الميليشيات الموالية لإيران، الذين ينتشرون على الطريق الصحراوي بين منطقتي الرحبة والعشارة في ريف دير الزور وصولا لريف محافظة الرقة، يعاملون معاملة سيئة، دون تقديم الخدمات والرعاية الصحية لهم، من قبل مرؤوسيهم، حيث يعاني هؤلاء العناصر من أمراض جلدية ومعوية، تزامنا مع انتشار الكوليرا في المنطقة.
وفي سياق ذلك، وصلت سيارة إلى مشفى الحمادي في الميادين بريف دير الزور، تقل مرضى من عناصر الميليشيات الموالية لإيران، يعانون من أمراض جلدية والتهابات داخلية ومعوية.
وأفادت مصادر صحية، أن الإصابات، بسبب شرب المياه الملوثة من نهر الفرات مباشرة دون فلترتها.
ويعتبر نهر الفرات أهم مصادر المياه الذي يعتمد عليه المواطنين في شمال وشرق سورية، للشرب بعد تنقيتها في محطات خاصة، ومع الطلب المتزايد على مياه الشرب، جر المواطنين المياه مباشرة من نهر الفرات إلى منازلهم، دون تنقيتها، مما تسبب بأمراض كثيرة، في حين سجلت تلك المناطق أعلى نسبة إصابات بالكوليرا للأسباب ذاتها وفق مصادر صحية.